Saturday, 22 October 2011

موعد تالي الليل


ملاحظة
القصه من امنياتي لا اكثر
لا تمت للواقع بصله

...


إتصل بي
كانت الساعه التاسعة مساء يوم الاثنين
اخبرته قبلها بيوم
سوف اكون قريبة من مقر عملك
هل سوف نلتقي؟
اخبرني بان الوضع لا يحتمل المجازفه بلقاءِ سري
...
لم نلتقي يوما من قبل
الا في لقاء بين الاصدقاء
تبادلنا النظرات
ولم نتبادل الا بعض الاحاديث
لكن بدأ الصبر ينفذ
من كلينا
...
هل سوف نلتقي؟
على الرغم من عدم اقناعي الكامل بهذ اللقاء
وعدم اقتناعه هو ايظا
الا ان الشوق كان قد تعدى الحدود
تجاوز المعقول
كان يجب ان نلتقي
...
موعدنا شاطئ البحر
وصف المكان بدقه
كنت قد حفظت تفاصل المكان
فقد كانت " مدينتي " قبل 4 سنوات
...
تعودت ان اكون متواجده قبل مواعيدي بنصف ساعه
هذه المره
كانت نصف قرن من الزمان
شوق و رهبه
رعشه تسكن في اعماقي
كنت قد غيرت موقعي عشر مرات قبل ان ارى سيارته
وصل اخيرا
قلتها بيني وبين نفسي
متمنية انه لم يصل لاعود للفندق
...
اتصل لي
" بتي لسيارتي او انا انزل اجي لعندج؟"
قالها بسرور عبر الهاتف
" تعال انت"
قلتها وقلبي يموت خوفا
...
لم افعلها قبلا
لقاء سري
لم افعلها ابد
ولن افعلها مرة اخرى
قلت في نفسي قبل ان يفتح الباب
" اخبارج؟" قالها وهو يفتح الباب وراسه في سيارتي
" زينه" قلتها وانا اراقبه يجلس بجانبي
مد يده ليصافحني
نظرت له باستغراب
ابتسم واعاد يده حيث كانت
...
جلسنا نتحدث نصف ساعه
حتى زال الخوف مني
لم اعد ارتعش
بددت ابتسامته و ضحكتة الطفولية كل الخوف
...
" وايد احب البحر واحب هالمكان , كنت وايد ايلس هنا ايام الكولج واذاكر احيانا و اتأمل احيان"
قلتها بعفوية وانا اتأمل امواج البحر امامي
امسك بيدي
نظرت له
ابتسم
" تعالي معي بنمشي ع الشاطي شوي "
احسست بقلبي يخرج من صدري
ها قد عاد الخوف من جديد
...
ترك يدي وانا في سكوت تام
خرج من السياره
لم انتبة اين ذهب
فتح الباب لي
" نزلي يالله محدن هنا غيرنا لا تخافي "
مد يده لي
امسك يدي
نزلت
لا لم انزل
اخرجت قدمي من السيارة لانزل
قال لي: " لحظه لحظه شيلي النعال عسب تمشي عدل , لحظه انا بشيل نعالج عنج "
لامست اصابعه اطراف قدمي
نزلت حافية القدمين
الرمل بارد
يكاد يتجمد
امسك بيدي مره اخرى
سرنا جنبا الى جنب
اتأمل البحر
كلي استحياء من النظر اليه
وهو
لم يبعد عينية وابتسامته عني
...
" تعبت من المشي خلنا نرجع السياره وبعد الجو بارد هنا "
قلت له
فامسك يدي الاثنتين
وقف امامي
اقترب مني
" احين راح البرد صح؟"
نظرت اليه لاول مره عن قرب
" صح حبيبي "
ابتسم
" يالله حبيبتي انتي اموت فيج "
ابتسمت وتسللت يدي من بين اصابعه
لامشي مبتعده عنه
لم ادري
ويداه تمسكاني من خصري
اقتربي اكثر
لم اشبع منكِ بعد
وقفت مكاني
نظرت اليه في استحياء و خوف
" لا تقرب اكثر اخاف"
" يا حلاته هالخوف فيج حبيبتي"
...
جلسنا على شاطئ البحر
جلس هو
وجلست في حضنه
رأسي يلامس صدره
كنا وحدنا
...
لم ادري كم جلسنا من الوقت
كلماته الرقية تداعب عنقي
واصابعه تتخلل شعري
...
" تلفونك يرن "
" تلفونك يرن"
" حبيبي ! تلفونك"
اخذ يبحث عنه
وهو يبتسم
" هذا اخوي يدورني يجول وينك صارت الساعه 2 شو صاير"
...
يجب ان اعود
جلست في سيارتي
ممكتة بيده
يودعني
" انتبهي بالطريج"
ودعني و ذهب
لم استطع
نزلت من سيارتي
مشيت باستعجال الى سيارته
قبل ان يغلق الباب
" حبيبي"
فتح الباب
" شو فيج  حبيبتي؟"
قبلته على شفتيه
و
تركته مستمتعا باللحظه
وعدت الى الفندق
...
مسج الى حبيبي: " وصلت الفندق وبنام, احبك "

Saturday, 27 August 2011

هو و أنا


هو ... و ... أنا
\\
انا
___
احبك كثر الدنيا و الكون
كثر ما بمستشفى المجانين جنون
كثر ما شفت ايام الطفوله سالي
وتوم و جيري وافلام كرتون
...

هو
___
أحبش كثر كل اغاني العشق و الفنون
كثر فرحتي بالسفر شهر سبعه
و عدد ما شفت اشجار زيتون
وأفديش بروحي يا ضي القمر
يا نور كل العيون
ابي اقول اعشقك يا حرف النون
بس تراني بالهاء - ااااه يا ويل قلبي - مفتون
..

انا
___
يمكن تحبني
بس اللي يجمعنا اكبر من انه يوصف بالجنون
اشششش ما أكمل
خوفي هلي باسمك يدرون
وتصير انته في خبر كان
او مما يذكرون
...

هو
___
ابي اخلي كل الناس عن حبنا يدرون
والي يريدون لروحي و قلبي يذبحون
ابي اجولها لكل الناس
عشيرتنا و عشيرتكم
وكل البشر بهذا الكون
ترا قلبي لحبها مرهون
ونبضي باسمها ينطق و حيييييل مجنون
وعقلي بدونها لا لا ما يشتغل وفي الهم مسجون
وغير عيونها -- يا بعد كل العيون -- ما في عيون
بيدرون وبقهرهم يموتون
مالي غير الهاء و النون
..

انا
___
انته خبل ولا ويش
هلي بيذبحونك لكن الظاهر خلاص ما تبي تعيش
الحب عذاب و "ادري" و "عادي" ولا تجول ايييييش
قلبي بحبك ينبض من زمن اللافيش
ومن دونك اعوووف الحياه ومابي اعيش
...

هو
___
والله لو يقولون اللي يقولون
لو خناجر بيدهم في وجي يشيلون
ومافي غير حبي لج يبووون يذبحون
هو حرف واحد بهالكون
ما اتنازل عنه
قلبي يحبه وفيه مجنون
...

انا
___
يا ابن الحلال مافي بالموت "عادي
ادري تحبني و ادري قلبي اللي بالحب بادي
وادري انك ابن شيوخ ما تبوس الايادي
لكن ابوي يمشي ع الاصول
نفس اهل البوادي
ما عنده خرابيط حبني و احبك وماسنجر ورسايل بالمداد-ي
اذا تبي بنته تفضل عندنا
يوم الخميس جمعتنا في سبلة الاعياد-ي
والا صرت ل بني سعد
-- تشهد على روحك --
من الاعادي


^^

Saturday, 30 July 2011

قصة .. يوم في السينما




لم يكن مقدرا لي حضور الفلم
بين اختلاف اراء
واقتراحات

خرجت جميع الفتيات
وبقيت وحدي

افكار
ومؤامرات في عقلي

هل اذهب
ام
ابقى معه

وقف هو
معه ثلاثه
من اصحابه
واصحابي ايظا

كلنا اتينا سويا بالنهايه
كلنا اصحاب و احباب

غادرت الفتيات
و
جاء القرار من قلبي لابقى بقربه

...

ट्रांस्फोर्मेर्स

...

اخذت التذكره
وذهبا باتجاه القاعه

وها نحن في القاعه
اعلاااان يملا الشاشه
وصورته تملأ قلبي

وفي عقلي
كم اود لو اجلس بقربه
كم اود لو يخرج الجميع
لابقى لوحدي معه

جلس
وجلست بجانبه
وبجانبه اصحابه
وبجانبي احد اصحابة ايظا

...

بدأ الفلم
وقبل البداية
قلت له
" يود البوب كووورن لين ايلس " ولم انظر لوجهه حتى

امسك به
وجلست بجانبه
ومن تزاحم الافكار في رأسي
انسكب نصف " البوب كووورن" على الارض تحت قدميه

جلست




بدأ الفلم

بين تعليق وضحك
على الذي غفى قبل بداية الفلم
وبين تصوير للاصدقااااء


...

هو بجانبي
كلما قال كلمه
لا اسمعه
يقترب مني ويعيد كلامه
لا ادري ماذا قال
ولكن
تكاد دقات قلبي تخرج من صدري

تكرر الموقف
تعود قلبي

لكن
لم يتعود من يجلس خلفي
هااادم اللذات اسميته
يطرق برجلة ظهر الكرسي
وكانه يخترق ظهري
لنسكت انا و من اخذ عقلي

نسكت
ونواصل الضحك و التعليقات مره

ليعيد طرق الكرسي مره

...


لحظات
بين ضحك و متابعه شيقة للفلم
اقتربت منه
لامست يدي يده
لحظة لم تكن مقصوده
ابتعد
وابتعدت انا ايظا

...

لا ادري ماذا كانت بنات افكاري تخططن له
لم ادرك
الا وانا قريبة منه
بجسدي كله

جلست دون حراك
لا اعلم في ماذا كنت افكر
لكن اعجبتني اللحظه بقربه

...

جلسنا طوال مدة الفلم
باستمتااااع تام

ونسيت وجوده الاصدقاء بيننا

...

هي لحظة واحده
سولت لي نفسي ان افكر بجنون
وقلت

لماذا لا يمسك بيدي
؟


و
عدت للواقع
وانتهى الفلم

...


حان وقت العوده
...



Wednesday, 27 July 2011

همسااات تالي الليل



كان معي
ذات ليله

...

على ضفاف قلبي قد سهرنا
وداعب باطراف كلاااامه خصلات شعري

...

قلت له
سوف اكتب قصتنا
كل يوم حكاية
حكاية و حكاية

كل لية
لانتهي
بـــــــــــ

كلام الليل