Sunday, 12 August 2012

قلبي و أنت

لا تزال مرابطا في قلبي
لكنك أبدلت موقعك 
من المقدمه الى المؤخره
في موقع لا يراك فيه أحد 
إلا أنا
..
أحتضنك بين الفينة والأخرى 
عاليا في خيالاتي
..
ذكريات مضت
لكنها تتنفس داخلي
..
أنت 
لا تزال في شراييني

بقلم: أميرة البنفسج

No comments:

Post a Comment